"إن حقي بالعودة إلى الديار التي هُجّرنا منها في فلسطين هو حقٌ أصيلٌ، فرديٌ وجماعيٌ غير قابلٍ للتصرف،

كفله القانون الدولي وسائر الأنظمة والمواثيق الدولية. وليس لأحدٍ الحق في انتقاصه تحت أي ظرفٍ كان.

وإن مشاريع التوطين والوطن البديل، وكل حلٍ أو مبادرةٍ أو قرارٍ يناقض الطبيعة الأساسية لحق العودة،

هو قرارٌ لاشرعيٌ، لاغٍ، ولا يمثلني".

وقع حتى الآن

421,610
421,610
421,610
421,610

العودة حقي وقراري

كن جزءاً من حملة دولية تضم الفلسطينيين في الوطن والشتات،

ولنجمع معاُ أكبر عدد من التواقيع تأكيداً على حقنا المكفول بحق العودة في القانون الدولي

نموذج التوقيع

آخر الموقعين على الحملة

Abdu Samadi

Abdu Samadi

المغرب
Tark Altark

Tark Altark

الولايات المتحدة الأمريكية
حمزة الحصان

حمزة الحصان

الأردن
Mohamed Ragab

Mohamed Ragab

المملكة العربية السعودية
عصامے الكباشي

عصامے الكباشي

السودان
Bilel Alleg

Bilel Alleg

الجزائر
Ťæŷêb Leřôï

Ťæŷêb Leřôï

الجزائر
Ali Chouarfa

Ali Chouarfa

الجزائر
Nourre-ddine Bouzrou

Nourre-ddine Bouzrou

المغرب

طريقة التوقيع على الوثيقة

لماذا حقي ؟

لأنني كفلسطيني صاحب حق لا يسقط جماعياً تحت أي ظرف وبإقرار القانون الدولي، لأنه حق فردي وجماعي غير قابل للتصرف.

لماذا قراري ؟

لأن حقي في تقرير مصيري أعبر عنه بإرادتي الحرّة “منفرداً أو مع جميع مكونات الشعب الفلسطيني” بأن كل محاولات فرض حلول وصفقات للتصفية مرفوضة.

قالوا عن الحملة